السبت، 4 مايو، 2013

لا جديد



استيقظ من نومه مبكرًا؛ يشاجر امرأته ليقظها من نوهما العميق لتحضير فطوره ..........
ينزل من بيته فيجد نفسه قد سبق الحافلة التي توصله عمله ..........
وما إن تأتي حتى يعارك سائقها على تأخره !!!!!!
يذهب إلى عمله؛ يرقب ساعة يده " متى يدق جرس الاستراحة ؟؟؟؟ "
أخيرًا ... دق الجرس .... حس بانشراح يغمر صدره ..... يشرب كوب الشاي المعتاد مُسَلِّمًا على صديقه ( الذي يقابله يومًا ) ومصافحًا آخر
" يا له من جرس لعين !! " يدق جرس انتهاء الاستراحة ... يقوم إلى عمله متكدرًا يحسب كم بقي له على الانصراف !!!!
يعود إلى بيته منهكًا " بسبب خناقة مع سائق ضيّق عليه الطريق " ليجد زوجته تشكو إليه قلة مصروف المنزل ........
قرر الانسحاب من أرض المعركة ذاهبًا إلى قهوة تحت البيت .......
يعود إلى بيته ........
يُنكِّد على نفسه بمطالعة الأخبار ......
فقرر أن ينهي يومه وأن ينام ...........
ليعاود الكَرَّة في الصباح ........
لأنه - وببساطة - لا جديد !!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق