الثلاثاء، 21 مايو، 2013

حب في الله

أدرك ألا مفر من ذلك  .....
أغمض عينيه  ...  حاول أن يتناسى آلامه إذ ينسلخ من جلده  .....
إنه - فقط - يغادر أحبابه  ....

هناك تعليق واحد:

  1. علمني شيخي
    " قلب واحد .. وأجسام متفرقة "

    - الشيخ مصطفى دياب -

    ردحذف