الأحد، 5 مايو، 2013

عكس الطريق !!!!

سَـبَّـه لأنه يسير عكس الطريق ......
فما إن ضُيِّـق عليه الطريق
حتى فعل مثله !!!!!

هناك تعليق واحد:

  1. إذا لم تستحي فافعل ما شئت ... للأسف قتلت ضمائرنا ودمرت أخلاقنا بفعل فاعل ... حتى أصبح الجميع ينادون نفسي نفسي .. إن كانت مصلحة فالإلتزام بالقواعد كان الإلتزام فرضا ... وإن كان مصلحته غير ذلك كان الإلتزام عبطا !!!
    مجتمع يعاني غياب الضمير .. يحتاج منا للعمل لإيقاظه

    ردحذف