الأربعاء، 13 سبتمبر، 2017

أي أبي ...


أَيْ أَبِي ...
لا تذرني وحيدًا في هذه الحياة الدنيا تتقاذفني أمواجها أينما شاءت ... أغرق في طيات ظلماتها لدركها الأسفل ...

أي أبي ...
دعك من ملذات الدنيا ومتاعها الفاني، دعك من مُتَع لا تُسمِن ولا تغني من جوع، دعك من مادةٍ تُنهِك الروح ...

أي أبي ...
خذ بيدي لطريق تُرضي بها اللهَ عني، وتسرضيه يها ... خذ بيدي واعرج بها في ملكوت الله نرتشي من فيض حِكَمِه ...
أي أبي، خذ يدي بيدك لجنة عرضها السماواتُ والأرض ...

--------------------------------
Taken by: Osama Elmalhey​©
Instagram: @osamaelmalhey

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق