السبت، 12 مايو 2018

أصابك عشق (معارضة شعرية)

معارضة شعرية لقصيدة أصابك عشق، للي بيكراشوا في صمت ❤️




أصــابـــك عـشـقٌ أم بــدا بتـوَهُّمِ ... فــمـهـلًا علـى قلبِـك المُـتـألِّمِ
ألا فـــاذكُـرِ الحــبـيـبـة وانسَهَــــا ... ففي الحالتين هواك بُنيّ بلا فمِ
تـراقـبــها مـن بــعـيـدٍ وتنـتـظــرْ ... منها حـديــث عاشـقٍ مُـتـيَّـــمِ
وتسهرُ ساعاتٍ يهــيمُ الوَجْــدُ بها ... تبوحُ بسـرِكَ لِلسّمَـا والأنجُـمِ
تراها ترى البدرَ لامِعًـا في عينها ... تُضيـئُ الحياة بثغرِها المُتبَسِّمِ
فـتــاةٌ بـيُـوسُـفَ قد تأسّـى جمالُـها ... وفي رُوحِها من طهارةِ مريَمِ
تــنــافـس العـقــلُ فـيـهـا والهوى ... فـبـيـن مُـحـجِــمٍ عنها ومُـقــدِمِ
فــذاكَ يُـحـجِـمُـه تـرشُّــدُ عــاقـلٍ ... وذاكَ يُـقـدِمُــه تشــوُّقُ مُــغــرَمِ
ألا فـامـنُـنـي لله عـــلـــيَّ بنــظرةٍ ... وسُـقْـيَا من كــاسِكِ وتـبـسَّــمــي
وزيـدي عـلــيَّ مـن غـرامِــكِ إنه ... بــربـي طـبـيـبُ قــلــبــيَ المُتألِّمِ


---------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق